10 سبتمبر 2006

 

انتصرنا


انتصرنا!


من حوار السيد «حسن نصر الله» مع «تليفزيون الجديد» (New TV) في 27 أغسطس 2006:
"[...] خلينا نقول هذا النصر لمين، لنقول مين بيحقله يحكي بالنصر وينبسط فيه ويتبناه ويستثمره كمان [...] وأنا رأيي هون يعني حتى بعدين لما صار نقاش إنه هذا النصر لمن يُهدى؟ في الحقيقة هو ما في من يَهْدِي ومن يُهْدَى إليه؛ لأن من يَهْدِي ومن يُهْدَى إليه هم شركا بالنصر..

أنا بعتقد كل واحد قاوم إلو علاقة بالنصر. كل واحد صبر، كل واحد صمد، كل واحد احتضن، كل واحد آوى، كل واحد دعم إعلاميا.. معنوياً.. سياسياً.. إلو علاقة بالنصر. كل واحد ما كان قادر يعمل شيء سوى إنه يدعيلنا هو شريك بالنصر. حتى دُعا مش قادر يدعي بس هواه من جوه.. قلبه من جوه كان بده إيانا ننتصر هو شريك بالنصر. كل واحد كان يختلج قلبه لها المقاومة.. تدمع عينه لهذه المقاومة.. يفرح لفرحها ويحزن لحزنها هو شريك بالنصر. وبيحقله يقف ويقول: إنتصرنا. سواء كان بلبنان أو بغير لبنان.

[...]

أما اللي اتواطأ واتآمر وغطا، وكان عم بيراهن إنه ها المقاومة تنضرب وتتصفى، وكان عم بيطالب إنه الحرب تستمر بالسر أو بالعلن، أو كان بقلبه يتمنى أن تُهزم هذه المقاومة - شو بدي شو عم بيقول بلسانه - وبدال ما يدعيلها بالنصر يدعي عليها بالهزيمة، هذا ما له علاقة بالنصر. نهائياً ما إلو علاقة بالنصر. ولا اللي انتصروا فيهن يهدوه النصر.

[...]

كل حزب وكل حركة وكل تنظيم وكل جمعية وكل إنسان على امتداد العالم العربي والإسلامي والعالم، كل وسيلة إعلام، كل صحفي، كل كاتب، كل شاعر، كل فنان، كل إنسان عادي، كتب أو حكي أو اتظاهر أو بكي أو دمعت عينه أو اتفاعل معانا، بيقدر يوقف ويقول: انتصرنا. مش انتصرت المقاومة هو انتصر لما هو كان جزء من المعركة.

[...]

اليوم إنه أنا بدي أهدي المسيحيين نصر بلبنان مثلاً؟ بعض الناس إجوا سألوني ها السؤال. أنا بقول جزء كبير من المسيحيين بلبنان هن شركا بالنصر. [...] فيه جزء كبير من المسيحيين هو شريك بهذا بالنصر. قلباً وقالباً. قلباً وقالباً. فيه جزء كبير من المسلمين هو شريك بالنصر. وبالتالي أنا بدي أهديهن؟؟ ما هن شركا! ما هي المعركة ما كلتنا فيها! هلأ فيه واحد عم بيقاتل بالسلاح، واحد عم بيقاتل بالسياسة، واحد عم بيقاتل بالإعلام، واحد عم بيقاتل بالصبر، واحد عم بيقاتل بإقتسام لقمة العيش. ولذلك أنا هون بالحقيقة ما بأقول حزب الله وغير حزب الله، ما بأقول هذا نصر حزب الله ولمين بده يهديه. أنا هون عم بقول كل الناس اللي كان إلهن علاقة بشكل أو بآخر ولو بالعاطفة ولو بالهوى هن شركا بهذا النصر. واللي ما كان إلهن علاقة هن مش شركا. وإذا هذا النصر بيخوفهن شو بعملهن؟! يعني لازم انهزم حتى ما يخافوا!"

تعليقات (4):

  Blogger سامية قال/قالت:

كل صحفي، كل كاتب، كل شاعر، كل فنان، كل إنسان عادي، كتب أو حكي أو اتظاهر أو بكي أو دمعت عينه أو اتفاعل معانا، بيقدر يوقف ويقول: انتصرنا

:)))))))

10/9/06 16:09
   
  Blogger shabaskandrany قال/قالت:

يارب انصر المسلمين فى كل مكان وساعد جنود حزب الله من غدر اليهود

15/9/06 06:20
   
  Anonymous hesham قال/قالت:

وأيضاً بأهدي النصر لكل سني شارك في الحرب
أو أتضرر منها
ولم تصله أي مساعدات كما وصلت لأخوته الشيعه
وظل واقفا يتفرج على مختلف المساعدات اللتي تصل الى أخوته الشيعه
وهي المساعدات اللتي أتت من الدول الخليجيه
ويدعي حزب الله إنها أموال إيرانية طاهرة


http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=3376

14/11/06 17:05
   
  Blogger SIN قال/قالت:

حقاً لقد انتصرنا
ألف مبروك لشعب لبنان بكل أطيافه
انه حقاً شعب جبار وعظيم
ألف مبروك

18/4/07 09:26
   

إرسال تعليق

أول الشارع >>